أخبار المرأة

وسم #عمانيات_ماجدات يتصدر تريند تويتر

المسار| اجتاح هاشتاج #عمانيات_ماجدات موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” ووصل إلى قائمة “التريند” بعد فترة وجيزة من اطلاقه. وأطلق الناشطون والمغردين العمانيين هذا الوسم لتسليط الضوء على ما حققته المرأة العمانية في زمن قياسي مقارنة بما حققته نظيراتها في العالم خلال عقود، وذلك دعما من القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، وايمانا منها بقدراتها وامكانياتها، وأهمية تمكينها لتعزيز دورها في التنمية المستدامة التي تشهدها السلطنة، حتى باتت المرأة العمانية في حالة انطلاق مستمر، كلما اقتربت من فضاء أفضى لفضاء وحلم آخر، وشارك الرجل شريك المرأة في بناء المجتمع في هذ الوسم فغرد بكل امتنان وتقدير لدورها.

فغرد الإعلامي عادل الكاسبي عبر حسابه الرسمي على “تويتر” ردا على المشككين في تمكين المرأة  العمانية في المجتمع ” بعض غليظي الفهم والذهن حاملي الأفكار المبتذلة والساقطة، يحاولون رسم صورة منافية للواقع عن حال المرأة في سلطنة عمان، وهنا أذكر أن المرأة في وطني لها ما للرجل وعليها ما عليه وهي ممكنة في مجتمعها ولها مكانتها ومنزلتها الرفيعة”.

فيما شاركت منى العدوية  في الهاشتاج بذكر أحد الأمثلة اللامعة في دور المرأة العمانية عبر التاريخ: ” هند بنت المهلب بن ابي صفرة العتكية الازدية : سيدة جليلة من مشاهير النساء في القرن،   الهجري الاول و اوائل القرن الثاني نشأت في بيت عز وشرف وترعرعت بين قوم اهل نجدة وبسالة سطرت مفاخرهم في صفحات التاريخ وامتلأت بذكرهم الافاق”.

وأكتفت أمل الريامي بالمشاركة بمقولة لمولانا صاحب الجلالة –أيده الله- ” إن الوطن لا يحلق من دون المرأة”.

وغرد شبيب العوفي مشيرًا إلى زهرة العوفية ” عندما تتبع مسيرة واجازات زهرة العوفية، تعرف معنى #عمانيات_ماجدات”.

فيما شارك عيسى الهنائي تحت الوسم بذكر الدور الذي تلعبه المرأة العمانية في مختلف الصعد ” هن طبيبات ومهندسات ومعلمات ومربيات فاضلات، هن #عمانيات ماجدات”.

وغردت سمية الراشدي ” الاهتمام السامي رعاه الله بالمرأة العمانية أثمر عن تمكينها #عمانيات ناجحات في كافة المجالات وتسجيلها حضورا ملحوظا في ميادين العمل وساحات العطاء.. اعتزاز ملؤه الحب والتقدير والثناء لكل امرأة عمانية على أرض عمان الحبيبة”.

وشارك فهد الفهدي بنموذج على انجازات المرأة العمانية عالميًا ” الدكتورة أروى الريامية تم اختيارها سفيرة للمنظمة الاميركية لبنوك الدم في الوطن العربي كأول امرأة عربية تحمل هذا المنصب، وذلك بهدف تمثيل المنظمة الأميركية في المحافل الدولية”.

وكتب خليفة الروشدي ” المرأة العمانية حاضرة في شتى المجالات ولها بصمة تميز، ولها العديد من الاسهامات الفاعلة في المجتمع، فشكرا من القلب لكل أولئك الماجدات”.

وأشار راشد النعيمي إلى المناصب التي وصلت إليها المرأة العمانية فغرد  ” معالي مديحة الشيبانية ومعالي راوية البوسعيدية، #عمانيات_ماجدات”.

وحقق الوسم هدفه المرجو وهو إظهار الصورة الحقيقية للمرأة العمانية وتمكينها في المجتمع ، ليلجم المتطاولين على تمكين المرأة العمانية وكشف زيف ادعاءاتهم، وتظل المرأة العمانية دومًا على قدر المكانة التي منحت إياها، ولسان حالها ” نحن لم نطالب بما حصلنا عليه إلى الآن كما فعلت بنات جنسنا في بقاع أكثر تحضرًا في العالم؛ لأننا نعلم أن الحقوق لا تطلب ولا تمنح بل هي محفوظة لأهلها إلى أن يحين أوان استحقاقها”. إن ما تمخضت به عمان حتى الآن نساء يمارسن حقهن في الفكر والرأي والهيئة والتوجه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock