سياحةمحلي

مسؤول في التجارة: الأولوية للباعة المتجولين العمانيين في موسم صلالة السياحي

المسار| وجهت وزارة التجارة والصناعة الجهات المعنية بتوفير السلع والبضائع والخدمات للمواطنين والمقيمين والزوار خلال موسم صلالة السياحي الذي يبدأ من 21 يونيو إلى 21 من سبتمبر من كل عام بسبب زيادة الطلب على السلع والبضائع وتدفق الزوار من داخل وخارج السلطنة إلى محافظة ظفار.

وقال جمال بن عبد الله الهنائي مدير عام المديرية العامة للتجارة والصناعة بمحافظة ظفار إن الأنشطة التجارية تزداد بنسبة 300 بالمائة أثناء موسم صلالة السياحي لذا يزداد الطلب على السلع والخدمات بشكل أكبر من الوضع الطبيعي المعتاد في بقية أشهر السنة.

وأكد الهنائي أن وزارة التجارة والصناعة عقدت عددا من الاجتماعات مع الجهات المعنية الحكومية والخاصة لموسم صلالة السياحي لعام ٢٠١٩م للاطلاع على استعداداتها خلال الموسم.

وأشار إلى أنه قد تمت مطالبة كل جهة عمل التعاون مع جميع الجهات المعنية لتقديم كافة السلع الخدمية بأنواعها والمواد الغذائية المختلفة وخدمات النقد في البنوك أو الحركة المرورية فضلا عن دور وزارة القوى العاملة في مراقبة سوق العمل.

وأكد مدير عام المديرية العامة للتجارة والصناعة بمحافظة ظفار أن ‏وزارة التجارة والصناعة تحرص على توفير كافة المواد الاستهلاكية بالأسواق والمجمعات التجارية والمخابز وتوفير الأطعمة والتأكد من سلامة الغداء، مشيرا إلى أنه قد تمت مطالبة المسؤولين بالمجمعات التجارية بالتأكد من توفير كافة الأغذية والأطعمة سواء الغذاء أو المواد الأساسية والاحتياجات المطلوبة بشكل دائم لاسيما بالمطاعم.

وحول تنظيم الباعة المتجولين أثناء موسم الخريف وضح مدير عام المديرية العامة للتجارة والصناعة بمحافظة ظفار بأنه تم عمل اجتماع بين الجهات ذات العلاقة بشأن الباعة المتجولين حيث اتفقت جميع الجهات الحكومية المعنية على أن تكون الأولوية للباعة العمانيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock