آراء الكتاب

مزنة المعمرية تكتب لـ المسار:

لا تشيب الأحلام

المسار| آراء الكتاب 
الكاتبة: مزنة المعمرية
“قفْ على ناصيةِ الحلمِ وقاتلْ” تعجبني  هذه العبارة من قصيدة محمود  درويش وكأنها  ثورة شعبية وإستنهاض عام لأن يستمر الإنسان في المناضلة من أجل أن يستلذ بتحقيق أحلامه. 
وما أجمله من نضال عندما يخوضه الإنسان وهو موقن أن قطار أحلامه لن يفوت مهما بلغ به العمر عتيا، يؤمن بأن أحلامه ستعانقهم يوما لا محالة.
وكم  هم كثيرون من ناضلوا ومازالوا يناضلون من أجل أحلامهم ولعل الأمريكية غايل برانت   نموذج   بلورت لنا الحقيقة على بساط الواقع  و  أعطت بعض البشر  صفعة ناعمة لتفيقهم من غفلة و سبات أفكارهم المغلوطة، جسدت مثال رائع  لجمال أن يعيش الإنسان حلمه مهما كان عمره  وإن العمر لايشكل عائقاً ولا سدا منيعاً لبلوغ الأحلام.
تخرجت برانت من جامعة انديانا _أندرسون بعمر ناهز  ٨٧ عاماً بدرجة إمتياز، برانت واحدة من بين   الكثيرين من قائمة  المناضلين لأحلامهم ممن أعطونا درساً مجانياً أن الأحلام لاتشيب في صدور أصحاب الهمم والعزائم، وكأن لسان حالها فعلاً يقول.. قف على ناصية حلمك وقاتل مهما كان عمرك فالأحلام لا تشيب.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock