رأي المسارمسارات

قيادة حكيمة تحرص على سعادة المواطن

المسار – أثلجت التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- قلوب جموع الموظفين في مؤسسات الدولة من دفعة 2010، ولا نبالغ أنها أسعدت الشعب العماني بأكمله، وهي توجيهات تعكس تلمس جلالة السلطان المعظم- أيده الله- لاحتياجات المواطن وتطلعاته، وتؤكد أن القيادة الحكيمة إنما تحرص على سعادة المواطن وتحقيق كل ما من شأنه أن يجعله يحيا معيشة كريمة، وفاءً للعهد الذي قطعه جلالته- أبقاه الله- أمام شعبه الوفي منذ بزوغ فجر النهضة المباركة.

التوجيهات السامية فور صدورها، سارعت مؤسسات الدولة لتؤكد أنها بدأت بالفعل الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذه الترقيات، وقد أصدر مجلس الوزراء الموقر بيانا في هذا الصدد، وأيضا أصدر معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية بيانا آخر أكد فيه جهود الوزارة لتنفيذ الترقيات.

الترقيات الخاصة بدفعة موظفي الدولة من العمانيين لعام 2010، كانت تأخرت بالفعل خلال السنوات الماضية، في ظل التحديات المالية التي ألمت بالدولة، بعدما تراجعت أسعار النفط لمستويات متدنية تسببت في الكثير من الإجراءات التقشفية الرامية لترشيد النفقات، ولاسيما النفقات الجارية، لكن وعندما سنحت الفرصة لكي يتم تنفيذ الترقيات، لم تتأخر مؤسسات الدولة عن تنفيذ التوجيهات السامية.

ومن الملاحظ أن هذه التوجيهات السامية صدرت بعدما شهد اقتصادنا الوطني تعافيا لافتا للنظر، تجلى في تراجع واضح لعجز الميزانية العامة للدولة وزيادة في الإيرادات سواء كان ذلك نتيجة لارتفاع سعر برميل النفط أم لنمو في الإيرادات الأخرى غير النفطية.

وأخيرا.. إن الشاهد هنا أن خطط الدولة لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن متواصلة ولا تتوقف، فقط ربما تتحين الوقت الملائم لتنفيذ إجراءات من شأنها أن تحقق تطلعات المواطن وتصب في صالحه، دون تحميل ميزانية الدولة ما لا تتحمله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock