تقارير

قطاع الدواجن بمحافظة ظفار يساهم في تحقيق الأمن الغذائي بالسلطنة

المسار  |  تعد صناعة الدواجن في السلطنة من الأنشطة الاقتصادية الحيوية والمهمة التي تساهم في تحقيق الأمن الغذائي وتوفير الغذاء من اللحوم والبيض والمنتجات الغذائية المتنوعة. وتسعى السلطنة إلى الاهتمام بقطاع صناعة الدواجن وتنميته من خلال التشجيع على لاستثمار لتحقيق الاكتفاء الذاتي من منتجات الدواجن وتقليل الفجوة الغذائية والواردات ومراقبة جودة المنتجات على أرض الواقع.

ووضحت احصائية لوزارة الزراعة والثروة السمكية أن إنتاج السلطنة من الدجاج اللاحم في عام 2018م قدّر بحوالي 129 ألف طن استهلك ما نسبته 54% محليا. وتشهد محافظة ظفار نموا اقتصاديا في مجال صناعة الدواجن من خلال شركتي الصفاء للأغذية ودواجن ظفار اللتان تنتجان 29 ألف طن سنويا.

وفي هذا الصدد قال المهندس محمد بن سهيل الشنفري الرئيس التنفيذي لشركة الصفاء للأغذية في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن الشركة قامت بزيادة طاقتها الإنتاجية لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد على الأسواق المحلية.

وأشار إلى جاهزية الشركة لتوفير كافة منتجاتها في الأسواق المحلية وتعويض أي نقص في حالة حدوثه في الفترة القادمة نتيجة تأثيرات جائحة الفيروس عالمياً موضحا أن الشركة تقوم بإنتاج قرابة 21 ألف طن متري سنويا من لحوم الدواجن. ووضح الشنفري أن شركة الصفاء للأغذية تمتلك 5 مخازن رئيسية في مسقط وصلالة  وصحم ونزوى والكامل والوافي مبينا ان هذه المخازن ستعمل بكامل طاقتها التخزينية خلال الفترة الحالية لضمان تدفق منتجاتها لمختلف محافظات السلطنة.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة الصفاء للأغذية إلى أن الشركة تمتلك من الامكانات التي تساعدها على رفع الطاقة الانتاجية لها في الفترة المقبلة إلى حوالي 80 ألف طير يوميا الأمر الذي سيؤدي إلى رفع نسبة الاكتفاء الغذائي المحلي من لحوم الدواجن في الفترة القادمة.

وأضاف الشنفري أن الشركة تمتلك مخزونا جيدا من المواد الأولية كالصويا والذرة المستخدمة في انتاج العلف لضمان استمرارية الانتاج للفترة القادمة مؤكدا على أن الشركة تطبق أعلى معايير السلامة من خلال إجراء الفحص الطبي الدوري لموظفيها إلى جانب وجود فريق طبي متخصص لمتابعة الحالة الصحية للعاملين. وتعمل شركة الصفاء للأغذية التي تقع مزارعها بولاية ثمريت حاليا على مشروع توسعة في الفترة القادمة يهدف إلى زيادة طاقتها الانتاجية إلى الضعف حيث يتم بيع منتجاتها داخل السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي واليمن.

من جانبه أكد سالم بن تمان المعشني الرئيس التنفيذي لشركة دواجن ظفار في تصريح لوكالة الأنباء العمانية حرص الشركة على تلبية الطلب المحلي من منتجات الدواجن مؤكدا التزام الشركة بتنفيذ الإجراءات والتدابير الاحترازية التي أقرتها اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد.

وأشار إلى أن إنتاج الشركة في العام الماضي 2019م بلغ قرابة 8 آلاف طن بإجمالي مبيعات تقدر بـ 10 ملايين ريال عماني مبينا أن مبيعات الشركة تتضمن منتجات طازجة من الدجاج الكامل والمقطّع بأوزان وأنواع مختلفة بالإضافة إلى منتجات ذات قيمة إضافية. وأضاف المعشني أن لدى شركة دواجن ظفار خطة مستقبلية تتمثل في تنفيذ التوسعة الثالثة للشركة ليصل بعدها إجمالي حجم الإنتاج إلى ١٠٠ مليون طائر في السنة.

ووضح أن الشركة تمتلك مزارع طبيعية لتربية الطيور وتتوفر فيها قيود عالية من الشروط الصحية ومعايير الأمن الحيوي حيث تتغذى على الأعلاف المصنعة من الحبوب الطبيعية والخالية من اي إضافات حيوانية لضمان توفير منتجات ذات جودة عالية. وتقع شركة دواجن ظفار التي تأسست عام 1996م في صلالة وتعمل من خلال عدة قطاعات في عمليات تربية وتصنيع الطيور وتسويق منتجات الدواجن الطازجة والمبردة والمجمدة حيث تقوم ببيع منتجاتها داخل السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الزراعة والثروة السمكية تحرص على الاهتمام بقطاع الدواجن في السلطنة من خلال تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع التنموية أبرزها برامج الإرشاد الحيواني إلى جانب تقديم الدعم الفني والمالي لأصحاب مشاريع الدواجن.

  • العمانية 
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock