منوعات

فتاة تجني أجرها من الأكل امام الناس

المسار| استقالت تشارنا رولي (22 عاماً) من عملها بدوام كامل لتتمكن من التركيز على تناول الوجبات الصينية الجاهزة والوجبات السريعة عند الطلب.

وتقوم رولي من مدينة لندن، بتصوير نفسها وهي تأكل نحو 5500 سعرة حرارية لكل وجبة وتنشر اللقطات على «يوتيوب».

كما ويشترك في قناتها حوالي 40 ألف متابع لمشاهدتها وهي تستمتع بالطعام، علماً أن تشارنا قد تخلت عن وظيفتها السابقة لتتفرغ لتناول الطعام وهي الآن تعمل بدوام جزئي في أحد المستودعات لتحظى بمزيد من الوقت لتصوير مقاطع الفيديو وهي تأكل.

في المستقبل، هدفها هو أن تصبح أول نجمة «موك-بانغ» في المملكة المتحدة، لتستفيد من رواج هذه الصرعة التي بدأت في كوريا الجنوبية. وللتوضيح بشكل أكبر فإن «الموك-بانغ» بمعناها الكوري تجسد شخصاً وهو يأكل أمام شاشات الكاميرا بحضور جمهور عريض على الجانب الآخر يتابع ما يقوم به بشغف.

وبالعودة للشابة العشرينية، فإن هدفها النهائي يتمثل بتناول 10 آلاف سعرة حرارية في جلسة التصوير الواحدة، وهي لا تتوقف في شغفها ونهمها للأكل عند ذلك، لتظهر في مقاطعها المصورة صديقتها الأخرى التي تأكل معها.

يذكر أن الثنائي يظهران معاً وتعيشان في منزل واحد ليس لديهما أي خطط للتوقف، وقالت تشارنا، من لندن: «يتوجب علي وحسب إظهار مدى ثقتي بنفسي، فقد يعلق شيء ما بأسناني أو حول فمي لكن الناس يحبون ظرافتي وطريقتي في إضحاكهم». مضيفةً بأنها سمينة وتتعلق للتعليقات التي تطال هذا الجانب غير أنها تجيب عادة بالصمت.

الآن بعد أن أصبح بإمكان الفتاة الاستفادة بشكل مادي من القناة وكسب النقود فإنها تخطط للاستجابة «لطلبات الجمهور للأكل»، وبذلك يمكن أن تصبح خطوة في طريق مهنة «أكل» بدوام كامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock