أخبار المسار

تحت رعاية الإعلامي يوسف الهوتي..

غدا.. “ندوة المسار” تستعرض تحديات “المواقع الإخبارية”

المسار | تنطلق اليوم الثلاثاء أعمال الندوة التخصصية الأولى من نوعها في السلطنة حول المواقع الإخبارية الإلكترونية، والتي تنظمها صحيفة المسار الإلكترونية، وتناقش الندوة مستقبل الصحافة في ظل التطورات الرقمية المتسارعة ومتغيرات الأحداث المحلية والإقليمية والدولية. وتنعقد الندوة تحت رعاية الإعلامي المخضرم يوسف بن عبدالكريم الهوتي في فندق سيتي سيزنز مسقط.

 يشارك في الندوة نخبة من المتحدثين المختصين بالشأن الإعلامي وهم إلى جانب الإعلامي يوسف الهوتي راعي الندوة، كل من الصحفي أحمد عمر مدير تحرير صحيفة الرؤية، والصحفية أحلام بنت سعيد الحاتمية مدير تحرير صحيفة المسار، والصحفية موزة بنت سليمان الخاطرية ممثلة لموقع إذاعة الوصال الإخباري، كما يشارك المحامي الدكتور خليفة بن سيف الهنائي في المحور القانوني. ويدير جلسات الندوة النقاشية الإعلامي خلفان العامري.

وحول أهمية تنظيم هذه الندوة، أكد علي بن صالح العجمي مؤسس ورئيس تحرير صحيفة المسار الإلكترونية – رئيس اللجنة المنظمة للندوة؛ أن دوافع رئيسية تقف وراء تنظيم ندوة “المواقع الإخبارية”، تأتي في مقدمتها الصعوبات التي تعترض طريق الصحافة الإلكترونية، وعلى رأسها صعوبة الحصول على الإعلانات والتي تعد المصدر الرئيسي الذي يساهم في  تعزيز إيرادات المؤسسات الإعلامية.

وأشار إلى أنه على الرغم من التوجه الواضح للشركات الكبرى والبنوك وغيرها من المؤسسات إلى الإعلان الإلكتروني، لكن من المؤسف أن الغالبية العظمى من هذه الإعلانات يتم دفعها لجهات خارج السلطنة، مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب، دون تحقيق أي قيمة محلية مضافة.

ويعزو العجمي هذا الوضع في سوق الإعلانات إلى رغبة المُعلن في الظهور على منصات التواصل الاجتماعي أكثر من المواقع الإلكترونية الإخبارية المحلية، على الرغم من أن تلك المنصات تعتمد في جاذبيتها للمستخدمين على المحتوى الإلكتروني الخبري وهو ما تقدمه المواقع الإخبارية.

 

وتحمل الندوة عنوان “المواقع الإخبارية.. تحديات المهنية وصعوبات التمويل“، وتسعى لتسليط الضوء على التحديات التي تمر بها الصحافة الإلكترونية وما يعتريها من صعوبات تتمثل في تحديات الحصول على المعلومة من مصدرها الموثوق في الوقت المناسب، إضافة إلى صعوبة توفر الموارد المالية اللازمة لإدارة المشاريع الإعلامية وضمان استمراريتها؛ حيث تعاني هذه المواقع من شُح الإعلانات، التي تمثل مصدر الدخل الأول لأي وسيلة إعلامية، وذلك في ظل استحواذ المواقع الدولية العملاقة على سوق الإعلانات، مثل جوجل وفيسبوك وتويتر، ما يضع هذه المواقع أمام تحدٍ بالغ الصعوبة في تدبير نفقاتها.

وتسعى الندوة إلى إبراز عدد من جوانب العمل الصحفي الإلكتروني، والتحديات المهنية التي تواجه العاملين في هذا الحقل؛ إذ إن عددا من العاملين في هذه المواقع لم يتلقوا التدريب الصحفي المتخصص داخل المؤسسات الصحفية، وكثير منهم انطلق إلى الصحافة الإلكترونية بعد التخرج من الجامعة مباشرة، الأمر الذي يضعهم أمام تحدي المهنية وكيفية الالتزام بالمعايير والأسس الصحفية الرصينة.

 

هذا وأعرب علي العجمي عن أمله في تخرج الندوة بمجموعة من التوصيات تسهم في تطوير المواقع الإخبارية  من منطلق أن الصحافة- والإعلام بشكل عام- أحد أعمدة مسيرة النهضة المباركة التي يقودها بحكمة واقتدار حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه.

وتتضمن الندوة 4 محاور رئيسية، ويناقش المحور الأول الذي يأتي بعنوان “إدارة المواقع الإلكترونية” أدوات إدارة المواقع الإخبارية الإلكترونية وهيكل العمل الإداري فيها، فيما يستعرض المحور الثاني “مصداقية الخبر الإلكتروني” مستوى الثقة الجماهيرية في الأخبار المنشورة عبر المواقع الإلكترونية، في ظل اعتماد البعض على الصحف الورقية أو التليفزيون والإذاعة في تحري مصداقية الخبر؛ ويتطرق هذا المحور إلى إبراز الفارق بين المواقع الإلكترونية للصحف المطبوعة والمواقع الإخبارية الإلكترونية المستقلة وحسابات الأفراد (أو ما يوصفون بـ”المؤثرين”) التي تتناقل الأخبار.

 

أما المحور الثالث فيحمل عنوان “آليات مجابهة الأخبار المزيفة والمغلوطة والكاذبة”، ويستعرض هذا المحور الفارق بين هذه الأنواع الثلاثة من الأخبار، وآليات توظيف التقنيات الحديثة، مثل الإنفوجراف، والفيديو جراف، والبوست المصور، والفيديوهات التفاعلية، والرسائل الصوتية للأخبار، باعتبارها أدوات قادرة على مواجهة الأخبار غير الصحيحة. فيما يتناول المحور الرابع والأخير النصوص القانونية التي تنظم عملية النشر، وخاصة نشر الإشاعات أو الأخبار المغلوطة والتي تفتقد للمصدر الموثوق، حيث سيتحدث في هذا المحور الدكتور المحامي خليفة بن سيف الهنائي.

ندوة المسار “المواقع الإخبارية.. تحديات المهنية وصعوبات التمويل” تقام برعاية الشركة المتحدة للأوراق المالية، والسيفي لصناعة الحلوى العمانية، والراعي التسويقي للفعالية شركة رواج للاتصالات والتسويق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock