شركات

شراكة بين عمانتل ووزارة الصحة في التعامل مع فيروس كورونا المستجد

-عمانتل تدعم شراء أكثر من 24 ألف مادة مختبرية لفحص الفيروس

-الشركة تسخر تقنيات جديدة ومركز الاتصالات الخاص لها للتعامل مع الفيروس

المسار |   تضامناً مع الجهود الوطنية المبذولة في مكافحة انتشار فيروس كورونا “كوفيد-19″، بادرت عمانتل في الدخول في شراكة مع وزارة الصحة لتمويل شراء أكثر من 24 ألف مادة مختبرية لفحص فيروس كورونا ستستخدم لجمع العينات.

وبالإضافة إلى دعم جهود الوزارة في التعامل مع النمو المطرد في الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا فإن توفير هذه الأدوات المختبرية سيمكن وزارة الصحة من تحسين نتائج الفحص وتسريع عملية الحصول عليها.

 وعلاوة على تمويل شراء هذه الأدوات المختبرية عملت عمانتل أيضا وبالشراكة مع شركتها التابعة وذراعها لتوفير حلول مراكز الاتصال “شركة خط المعلومات ” INFOLINE” وبالتعاون مع دائرة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة على توفير مركز اتصالات إضافي وداعم للوزارة يقدم خدماته على مدار الساعة، وذلك من أجل تعزيز الجهود المبذولة من قبل وزارة الصحة لمكافحة انتشار فيروس كورونا في السلطنة والتعامل مع العدد الكبير من الاستفسارات الواردة من الجمهور.

وسيعمل المركز الذي بدأ تشغيله من يوم الجمعة الموافق 20 مارس 2020م على تخفيف الضغط الواقع على مركز الاتصالات الرئيسي بالوزارة، ليفسح بذلك المجال لعدد أكبر من المواطنين والمقيمين للاتصال والاستفسار، وسيعمل المركزان، جنبًا إلى جنب، على الإجابة عن كافة الاستفسارات الواردة فيما يتعلق بالفايروس، بجانب طمأنة المتصلين وتوعيتهم، كما سيشكلان حلقة ربط بين المتصلين والمعنيين بالأمر من وزارة الصحة، وذلك لتلقي مقترحاتهم وشكاويهم على الرقم 24441999 والرقم 1212.

كما يتضمن هذا التعاون توفير خاصية Chatbot التي تم تطويرها من قبل متخصصين بعمانتل تعمل عبر الذكاء الاصطناعي ويتم إدارتها من قبل فريق عمانتل حيث تسهم في الرد على أسئلة الجمهور بشكل أفضل وأسرع، وتتكامل هذه الخاصية مع خاصية المستجيب الآلي حيث يتم تغذية النظام بالأسئلة الشائعة والأسئلة المستقبلية باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي.

وتعليقًا على ذلك قال المهندس علاء الدين بن عبدالله بيت فاضل مدير عام المبيعات بوحدة مشتركي التجزئة بعمانتل والمشرف على مبادرة الشراكة مع وزارة الصحة ” نسعى في عمانتل إلى المبادرة في دعم الجهود الوطنية المقدرة وذلك عبر تمويل شراء الأدوات المختبرية اللازمة لفحص فيروس كورونا وتوفير مركز اتصال إضافي للوزارة وتدريب فريق العمل المشرف على المركزين ، علاوة على تسخير أحدث التقنيات التي تسهم في تعزيز التواصل مع الجمهور، مشيرا إلى أن هذا التعاون مع وزارة الصحة يؤسس لشراكة أكبر وآفاق أرحب من التعاون المستقبلي خدمة للصالح العام.”

وأضاف بيت فاضل “في مثل هذه الظروف الاستثنائية وتعزيزاً للجهود المبذولة في مكافحة فيروس كورونا نؤمن بأهمية وضرورة وجود مراكز اتصالات مجهزة بأحدث الوسائل التقنية قادرة على التعامل مع الكم المتزايد من الاتصالات والاستفسارات وذلك لطمأنة الأفراد داخل السلطنة وتوعيتهم فيما يخص الممارسات الصحيحة لتجنب الإصابة، هذا عوضًا عن أنها واجهة رئيسية لوزارة الصحة للتواصل مع جمهورها، مؤكدا ان كلا المركزين سيكونان مدعومان بتقنية المجيب الآلي للردّ على كافة المكالمات الواردة، وفرزها قبل تحويلها لمستقبلي الاتصالات، بالإضافة إلى توفر خاصية إرسال رسائل نصية ومحتوى متعدد الوسائط حول أعراض الفيروس و كيفية التعامل معه، وخاصية التشخيص الآلي للأعراض.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock