رأي المسار

رأي المسار:

تعاون بناء بين السلطنة والسعودية

رأي المسار – تحرص السلطنة دائمًا على إقامة علاقات تعاون بناءة مع مختلف دول العالم، ويتعاظم هذا التعاون مع الأشقاء الخليجيين والعرب، ولذلك كانت جلسة المباحثات الرسمية بين وزارة الخدمة المدنية ونظيرتها في المملكة العربية السعودية الشقيقة، مثالًا حيًا على الجهود المبذولة لتعزيز التعاون وعلاقات الشراكة بين السلطنة والمملكة العربية السعودية.

ومجال التعاون بين السلطنة والسعودية في مجال الخدمة المدنية، واحد من مجالات عدة يتعاون فيها البلدان، فعلاقات التعاون بين البلدين الجارين قائمة ومتواصلة، ويجري العمل دائما على تعزيزها بغية تحقيق الأهداف المشتركة والرؤى التي تخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وترتبط السلطنة بعلاقات أخوية متينة مع السعودية، ومن شأن استمرار التواصل بين البلدين أن يعزز التعاون الثنائي القائم في مختلف الأصعدة، لاسيما في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري، بجانب تشجيع التعاون في مجال القوانين والتشريعات المنظمة لقطاع الخدمة المدنية، وتفعيل تقنية المعلومات وتبسيط الإجراءات وأنظمة العمل في القطاع الحكومي، وهذه المجالات كانت محل التباحث والنقاش في جلسة المباحثات الرسمية بين وزارتي الخدمة المدنية في البلدين.

ومما يبعث على الارتياح بشأن مستقبل التعاون البناء بين البلدين، أن جلسة المباحثات أكدت أهمية استمرار الشراكة بين الجانبين في المجالات الإدارية، وضرورة الاستفادة المتبادلة من

التجارب الإدارية الناجحة في كلا البلدين، بما يضمن رفع كفاءة الأداء والتطوير المستمر في مستوى الخدمات المقدمة من الوحدات الحكومية.

ومستوى التعاون بين السلطنة والسعودية يمتد لمجالات أخرى، وهو ما ينعكس في الزيارات المتبادلة بين الطرفين، والمشاركات السعودية في العديد من المؤتمرات التي تنظمها السلطنة في قطاعات مختلفة، فضلا عن التسهيلات المقدمة لكلا الجانبين فيما يتعلق بالاستثمارات والتملك العقاري وغيرها من الروابط، التي تعزز اللحمة بين الشعبين الجارين.

إن جهود تفعيل التعاون بين السلطنة ومختلف دول العالم، تعكس الرغبة الأكيدة لدى بلادنا في أن تحقق أقصى استفادة ممكنة لصالح الشعب، وبما يضمن إقامة علاقات قوية ومتماسكة مع الجميع، من منطلق الحرص على الانفتاح على العالم، وتعزيز النفع المشترك.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق

How to whitelist website on AdBlocker?

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock