ثقافة

“المنتدى الأدبي”.. مشاركة سنوية في معرض مسقط الدولي للكتاب

المسار – خاص  | سومر العلي

تأسس المنتدى الأدبي بتوجيهات سامية في 15 ديسمبر 1985م اهتماما من صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه- بالثقافة من شعر وقصة وفكر وغيرها، وتشجيعا للحركة الفكرية والأدبية كي تتمكن من مواكبة النهضة التي تشهدها السلطنة في مختلف المجالات، ورغبة في توفير الجو الثقافي المناسب للكتاب والأدباء العمانيين لكي يحفزهم على تطوير ملكاتهم وإتاحة فرص الإبداع الأدبي لهم. وفي 8 نوفمبر 1988م تم افتتاح المنتدى الأدبي لِيُشَكِّلَ إضافة نوعية للمشهد الثقافي ويفتح نافذة جديدة للمهتمين بهذا المجال.

صحيفة المسار التقت بالباحث أحمد بن سالم الحارثي -باحث في المنتدى- ليحدثنا عن تفاصيل المشاركة في معرض مسقط الدولي للكتاب: منذ بداية المنتدى كان مظلة للباحثين العمانيين بكافة اختصاصاتهم فالكثير منهم تخرجوا من المنتدى الأدبي في بداياتهم حيث احتضنهم ودعمهم.

نركز على الجانب التاريخي والثقافي القديم في السلطنة في إصداراتنا التي تتميز بطريقة خاصة وأهمها كتب تاريخ الولايات، ومن خلال المعرض يستفسر الزوار ويطلبون منا إصدار كتب جديدة عن ولايات جديدة في السلطنة نظرا لما لاقته هذه الفكرة من إقبال كبير.

وقد عمل المنتدى الأدبي طوال الأعوام الماضية على خدمة الأدب العماني بأوجهٍ مختلفة تمثلت في الندوات العامة والتخصصية والشعرية والمحاضرات الأدبية والنقاشات الثقافية؛ وأيضا يحتفي بالعلماء والباحثين إضافة لوجود حفل تكريم للفائزين في المسابقات الثقافية في المنتدى.

وعن أهمية مشاركة المنتدى في معرض الكتاب الذي يحرص على المشاركة فيه سنويا منذ تأسيس المعرض يقول الحارثي: بدأنا نحصد النتائج حول مختلف الاهتمامات الثقافية  عبر إظهار الجانب الثقافي وحاليا نعمل على إصدار كتاب بنسخته الجديدة وهو إضاءات في فكر صاحب الجلالة وسيكون جاهزا للمعرض القادم.

حيث نحاول في مشاركتنا بالمعرض إظهار الجانب التاريخي للسلطنة وأود التنويه على أننا جهة غير ربحية فما يهمنا هو انتشار هذه الكتب التي تعد مرجعا ثقافيا وتاريخيا مهما لسلطنة عمان فنحن ليس لدينا منافذ بيع أصلا سوى المنتدى.

رسالة يوجهها الباحث الحارثي للشباب العماني تتعلق بحفظ التاريخ والتراث: نمر بمرحلة انتقال ثقافيا في سلطنة عمان، لذلك من المفترض على الشباب العماني المهتم بدراسة التاريخ والثقافة العمانية عليه أن يبدأ بتاريخ عمان وقراءة الحضارة ليستطيع معرفة الجوانب الواجب تطويرها وصقلها فالمنتدى يعمل حاليا على تفعيل الاهتمام بالشباب بشكل أكبر وأكثر فاعلية في المستقبل القريب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock