محليات

المركز الوطني للإنفلونزا يحصد جائزة الأفضل في الشرق الأوسط

المسار| حصدت وزارة الصحة ممثلة بالمختبر المركزي للصحة العامة التابع للمديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض جائزة الاجتماع الخامس والمؤتمر الثاني لشبكة ترصد العدوى التنفسية الحادة في الشرق الأوسط كأفضل مركز وطني للإنفلونزا في إقليم شرق المتوسط وذلك بعد اجتياز المختبر اختبارات الجودة من الجهات التقييمية الخارجية.

وجاء فوز المختبر المركزي للصحة العامة بسبب الإمكانيات التشخيصية المتقدمة للفيروسات التنفسية، وكذلك أيضا لإسهامه منذ إنشائه عام 2009 بالمشاركة الفاعلة في أنشطة الترصد وتبادل الفيروسات مع مختبرات الصحة العالمية المتعاونة، كما يعد مختبرا مرجعيا ومركزا تدريبيا لدول اقليم الشرق المتوسط.

وأكدت وزارة الصحة على تطور مختبرات الصحة العامة المركزية في السلطنة ولذلك سعت الوزارة بأن تكون هذه المختبرات مراكز مرجعية وطنية ومراكز إقليمية متعاونة توفر أدق التحاليل التشخيصية لدعم برامج مراقبة الأمراض والتقصي الوبائي، بالإضافة إلى اعتبارها مركزا أكاديميا متطورا لتأهيل الكوادر الوطنية والإقليمية.

وتعتبر المختبرات الطبية أحد أهم الأعمدة التشخيصية في الرعاية الصحية، وركيزة أساسية في منظومة التقصي ومراقبة الأمراض، وأحد أهم الدعائم للأمن الوطني الحيوي. ولأجل ذلك كان لزاماً الاهتمام بهذا القطاع ودعمه حتى يتسنى تقديم الخدمة الصحية المناسبة وفي الوقت المناسب.

ويعتبر القسم الفيروسي بمختبرات الصحة العامة القسم الوحيد على المستوى الوطني الذي يتعامل ويشخص العينات الفيروسية ذات المخاطر البيولوجية الجسيمة، التي تتطلب ظروف قصوى للاحتواء البيولوجي مثل عينات الحمى النزفية بأنواعها وفيروسات كورونا المسبب لمتلازمة شرق المتوسط التنفسية.

أما على مستوى وزارة الصحة فإن المختبر الفيروسي يعتبر المقدم الوحيد لخدمة الفحوصات التشخيصية بطريقة تفاعل سلاسل البلمرة للعديد من الفيروسات السارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock