سياحة

الخليجيون يتصدرون قائمة زوار السلطنة في يناير وفبراير

المسار| أوضحت أرقام مبدئية صادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن إجمالي عدد الزوار القادمين إلى السلطنة  خلال شهري يناير وفبراير الماضيين بلغ 690 ألف زائر من بينهم 110 آلاف زائر عبر السفن السياحية، فيما بلغ إجمالي عدد الزوار المغادرين 1ر1 مليون زائر.

وقال تقرير المؤشرات السياحية لشهر فبراير 2020 الصادر عن المركز بأن الخليجيين تصدروا أعداد الزوار القادمين إلى السلطنة خلال تلك الفترة من حيث الجنسيات حيث بلغ عددهم 251 ألفا و162 زائرا تلاهم الزوار من الجنسية الهندية وبلغ عدد 74 الفا و478 زائرا، ثم الألمان بعدد 43 ألفا و346 زائرا، والبريطانيون بعدد 32214 زائرا والإيطاليون بعدد  28416 زائرا، فيما تصدر الزوار الألمان القادمون إلى السلطنة عبر السفن السياحية قائمة أعلى 5 جنسيات زارت البلاد حيث بلغ عددهم 30 ألفا و374 زائرا، ثم الإيطاليون بعدد 15480 زائرا، فالإسبان بعدد 10673 زائرا، فالبريطانيون 8365 زائرا، وبلغ عدد الزوار الروس عبر السفن السياحية 7117 زائرا.

وأشار إلى أن عدد الزوار القادمين إلى السلطنة خلال شهر فبراير الماضي بلغ 339 ألف زائر بنسبة ارتفاع بلغت 3ر16بالمائة مقارنة بنفس الشهر من العام السابق والبالغ عددهم 291 ألفا و 493 زائرا.

وجاءت الجنسيات الهندية والألمانية والبريطانية في المرتبة الثانية  والثالثة والرابعة على التوالي حيث شكلوا ما نسبته 3ر11بالمائة و 9ر6 بالمائة و 1ر5بالمائة من إجمالي الزوار خلال فبراير الماضي. وفيما يتعلق بالزوار المغادرين، فقد بلغ عددهم خلال شهر فبراير الماضي 512 الفا و578 زائرا، بنسبة انخفاض بلغت 9ر8 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من عام 2019، حيث بلغ عددهم خلال ذلك الشهر 562 ألفا و380 زائرًا مغادرا ، وشكل الزوار المغادرون من العمانيين ما نسبته 6ر64 بالمائة  من إجمالي الزوار المغادرين من السلطنة خلال شهر فبراير الماضي وبلغ عددهم 330 ألفا و919 مغادرا مقارنة بـ 376 الفا و832 مغادرا خلال شهر يناير من عام 2019 بنسبة انخفاض بلغت 2ر12 بالمائة، فيما بلغ عدد الاجانب المغادرين خلال شهر فبراير الماضي 181 ألفا و659 زائرا مقارنة بـ 185 ألفا و548 زائرا أجنبيا خلال شهر فبراير من العام  الماضي.

وحول عدد زوار السلطنة عبر السفن السياحية، فقد ارتفعت نسبتهم خلال شهر فبراير الماضي بمقدار 3ر3 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي والبالغ عددهم 51 ألف زائر، وبلغت نسبة الزوار الأوروبيين 9ر87 بالمائة من إجمالي الزوار وأغلبهم من الجنسية الألمانية بنسبة 1 ر30 بالمائة.

فيما انخفضت نسبة زوار السفن السياحية إلى 2ر6 بالمائة خلال شهر فبراير من عام 2020 مقارنة بشهر يناير من العام نفسه حيث بلغ عددهم خلال هذا الشهر 57 ألف زائر.

وحسب مجموعة الجنسيات فقد بلغ عدد الأوروبيين الذين زاروا السلطنة خلال شهر فبراير الماضي 46662 زائرا مقارنة بـ 45143 خلال فبراير من عام 2019 و47708 زوار خلال يناير من عام 2020، فيما بلغ عدد الامريكيين 4168 زائرا مقارنة بـ 3907 زوار خلال فبراير من عام  2019 و 4623 زائرا خلال يناير من عام 2020، و 1815 زائرا من الآسيويين مقارنة بـ 1591 زائرا خلال فبراير من عام 2019 و 3330 زائرا خلال يناير من عام 2020، كما بلغ عدد الأفارقة الذين زاروا السلطنة عبر السفن السياحية خلال شهر فبراير الماضي 181 زائرا مقارنة بـ 376 خلال نفس الشهر من العام الماضي، و251 زائرا من دول اوقيانوسيا مقارنة بـ 350 زائرا خلال فبراير من العام الماضي.

وفيما يتعلق بإجمالي ايرادات الفنادق (3 ـ 5) نجوم خلال شهري يناير وفبراير الماضيين فقد بلغ حسب التقرير الشهري 44 مليون ريال عماني، منها 2ر23 مليون ريال عماني خلال شهر فبراير بانخفاض بلغت نسبته  7ر3 بالمائة عن نفس الشهر من عام 2019 والتي بلغت 1ر24 مليون ريال عماني. وبلغ اجمالي عدد نزلاء تلك الفئة من الفنادق خلال شهري يناير وفبراير الماضيين311 ألف نزيل، من بينهم 163 ألف نزيل خلال شهر فبراير، وبلغت نسبة الإشغال 2ر69 بالمائة خلال ذلك الشهر مقارنة بـ 2ر73 بالمائة خلال نفس الشهر من عام 2019 بانخفاض قدره 5ر5.

وحسب مجموعة الجنسيات من حيث عدد نزلاء الفنادق فقد تصدر  الاوروبيون قائمة عدد النزلاء خلال شهر فبراير الماضي وبلغ عددهم 69 ألفا و195 نزيلا تلاهم العمانيون بعدد 43 ألفا و372 نزيلا، فالخليجيون بعدد 14 ألفا و764 نزيلا، ثم العرب الآخرون بعدد 5812 نزيلا، فالامريكيون وبلغ عددهم 5994 نزيلا .

وكانت إيرادات الفنادق ذات التصنيف من (3 ـ 5) نجوم، قد بلغت خلال عام 2019 أكثر من 5ر229 مليون ريال عماني، فيما بلغ إجمالي عدد النزلاء في تلك الفئة من الفنادق مليون و774 ألفا و258 نزيلا، وبمتوسط نسبة إشغال خلال العام بلغت 8ر54 بالمائة.

وجاء الأوروبيون خلال ذلك العام في صدارة عدد النزلاء، حيث بلغ عددهم 592 ألفا و750 نزيلا، وجاء العمانيون في المرتبة الثانية بعدد بلغ 539 ألفا و 787 نزيلا، تلاهم الخليجيون بعدد 199 ألفا و 174 نزيلا ثم الآسيويون بعدد بلغ 223 ألفا و696 نزيلا.
وبلغ عدد الغرف الفندقية في السلطنة 25 ألفًا و408 غرف في عام 2019 نتيجة لزيادة الاستثمارات في المنشآت الفندقية التي بلغ عددها 492 منشأة حتى نهاية العام الماضي، وأيضا لزيادة الحركة السياحية في المحافظات، وجاذبية الاستثمار في القطاع السياحي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock