آراء الكتاب

الكاتبة فوزية الشحي تكتب لـ المسار:

الحدث + رد الفعل= النتيجة

المسار | آراء الكتاب

الكاتبة فوزية الشحي

الحدث + رد الفعل = النتيجة.. إنها معادلة بسيطة جدا إذا ما تمعنا فيها وحاولنا ترجمتها، ولا سيما إذا ما تم اعتمادها كقاعدة في الحياة تترتب عليها جميع الأحداث الأخرى، والتي هي عبارة عن ردات فعل لكل ما يدور حولنا، لذا علينا أن نحسن دائما اختيار ردات أفعالنا تجاه أي حدث أو فعل أو قول قد نتعرض له.

ونستمد ذلك من نظرية الاختيار التي تحددت معانيها في ثلاث قدرات وهي: قدرتك على توجيه سلوكياتك كما يحلو لك، و قدرتك على السيطرة عليها و قدرتك على التحكم في مكوناتها، وبما أن الإنسان قد أعطي الحرية كاملة في التعبير عن كل ما يدور في نفسه فإن له نفس الحرية أيضا في إصدار ردات أفعاله تجاه أي موقف قد يتعرض له ولكن بشرط أن نحسن النية ونتريث اتجاه جميع الأحداث  والسلوكيات والأقوال التي نتعرض لها حتى نحصل على نتيجة = حسن على أقل تقدير ،وهو ما يحتاج إلى تدريب فسيولوجي دائم نستطيع بعدها التحكم في جميع سلوكياتنا وتوجيهها تلقائيا نحو كل ما هو إيجابي.

وهنا سأضرب  مثلاً لأحد الردود الإيجابية حتى تتضح الرؤيا فيما أود طرحه من معلومات فعلى سبيل المثال: ليس كل ردات الفعل التي يتلقاها الموظف من مديره تكون إيجابية ومشجعة، بل أن بعض المدراء يبدون ردات فعل سلبية أكثر من ردات الفعل الإيجابية في أحيان كثيرة، وهنا على الموظف أن يتعامل بحنكة شديدة  وبتأني مع تلك المواقف حتى يستطيع  تقييمها وتجاوزها وذلك من خلال الحوار الجيد والسيطرة على بعض السلوكيات الهجومية والاعتراف بالأخطاء في بعض الأحيان وكل ذلك في نهاية الأمر يصب في مصلحته، ولا بد أن يصل لقناعة تامة بأن الاختلاف في الأشخاص لا بد أن يولد اختلاف بالطبائع و بالتالي اختلاف في المواقف والذي يتوجب عليه أن يحسن التعامل معها  للوصول إلى نتائج مرضية تقاس عليها جميع المواقف الأخرى حتى الأسرية منها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock