سينما

الأمير المنسي.. حكاية رقيقة حول العبور من الطفولة إلى المراهقة

المسار | تعرض دور السينما الفرنسية اليوم فيلم “الأمير المنسي” للمخرج والمنتج ميشل هازانافيسيوس، صاحب فيلم “الفنان” الذي سبق أن حصل على جائزة أوسكار. ويرمي “الأمير المنسي” بالمشاهد في الأعماق السحيقة لعالم سحري، حيث يحكي قصة أب يبالغ في حماية ابنته ضد تيار مرور الزمن.
ويجمع الفيلم ممثلين مرموقين هم فرانسوا داميان و بيرينيس بيجو  و عمر سي الذي يؤدي دور البطل في شكل والد البنت صوفيا -البالغة من العمر 8 سنوات-.
ويعيش الاثنان وحدهما، ويخترع الأب كل ليلة حكاية جديدة لتنويم الفتاة: إنها قصة الأمير الشجاع مع الأميرة الصغيرة. غير أن كل شيء يتبدل عندما كبرت البنت وذهبت إلى المدرسة الثانوية، فصارت تفضل أن تحكي قصصها لنفسها وحدها. ويزاوج الأمير المنسي بشكل مثير للإعجاب بين لقطات حقيقية وصور متلألئة الألوان تم إنشاؤها بواسطة الحاسوب. وهو يمثل حكاية رقيقة حول العبور من الطفولة إلى المراهقة وأب لا يريد رؤية ابنته تكبر: فيلم يخرج منه المشاهد وكأنه
سافر داخل علبة من الأقلام الملونة.

  • العمانية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock