محليات

اختيار السلطنة كأول دولة عربية لاستضافة مؤتمر عالمي

المسار| تأكيدا لرقي الخدمات الصحية بالسلطنة وتعزيزا لمكانتها المرموقة في المحافل الصحية العالمية؛ فقد تم مؤخرا اختيار السلطنة لاستضافة المؤتمر العالمي للاستخدامات الطبية والبيولوجية للموجات فوق الصوتية في نسخته التاسعة عشر وذلك بتصويت أكثر من 90 بالمائة من أعضاء مجلس المؤتمر.

ويعتبر المؤتمر العالمي الـ19 للاستخدامات الطبية والبيولوجية للموجات فوق الصوتية أكبر وأهم مؤتمر في العالم يعنى باستخدام الموجات فوق الصوتية في المجال الطبي.

حيث يضم المؤتمر برامج من معظم التخصصات الطبية التي تستخدم الموجات فوق الصوتية. ويقام المؤتمر كل سنتين في بلد من قارة مختلفة ويحضره أكثر من 2000 متخصص من كافة أنحاء العالم.

ولقد فازت السلطنة بشرف تنظيم هذا المؤتمر بعد عرض متميز للرابطة العمانية للموجات فوق الصوتية في الطب الذي قدمته في مدينة ملبورن الأسترالية بداية شهر سبتمبر المنصرم. وضم فريق الرابطة الدكتور صقر بن حمد الطائي، والدكتورة جوخة بنت مبارك الكلبانية، والدكتور سعد بن سعيد آل جمعة، جميعهم أطباء أول استشاريون من المستشفى السلطاني.

ويأتي فوز السلطنة باستضافة هذا المؤتمر العالمي انعكاسا للتقدم الكبير الذي حققته السلطنة في القطاع الصحي، وتقديرا من الجمعيات الطبية العالمية للطبيب العماني الذي أثبت جدارته بالمشاركة الفعالة في المؤتمرات العالمية.

علما بأن هذا المؤتمر يعقد للمرة الأولى في العالمي العربي، وسيساهم في تعزيز دور الموجات فوق الصوتية كإحدى أهم الطرق الآمنة المستخدمة في تشخيص الأمراض في كل التخصصات. حيث إنها لا تستخدم الإشعاعات مثل الأشعة السينية والأشعة المقطعية.

وقال الدكتور صقر بن حمد الطائي – طبيب استشاري أول بقسم الأشعة بالمستشفى السلطاني، رئيس وفد الرابطة العمانية للموجات فوق الصوتية في الطب-: “مما لا شك فيه بأن هذا المؤتمر سوف يسلط الضوء على أهم المستجدات والتقنيات الحديثة في الموجات فوق الصوتية، وسوف يساهم في رفع المستوى المعرفي لشريحة كبيرة من أطباء المنطقة بسبب وجود خبراء ومتخصصين من مختلف دول العالم”.

وأضاف الدكتور صقر الطائي بأن اختيار السلطنة لاستضافة هذا المؤتمر سوف يعزز مكانتها كأحد أفضل المراكز المرموقة في استضافة المؤتمرات العالمية؛ لما تتمتع به من أمن واستقرار وبنى تحتية متطورة، علاوة على وجود موقع متطور لاستضافة مثل هذه الاحداث وهو مركز عمان للمؤتمرات والمعارض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock