تقارير

من صلالة إلى خصب وبمسافة تصل إلى 1200 كيلو متر..

أحمد باعمر يواصل المسير مشيا على الأقدام ضمن مبادرته “عمان نبض واحد”

المسار |أحلام الحاتمية

يواصل الكابتن أحمد برهام باعمر مبادرته التي سيجوب فيها السلطنة من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال مشيا على الأقدام، حيث سيعبر خلالها بمسافة لا تقل عن 1200 كيلو مترا. الكابتن باعمر أصر أن تكون رحلته غير عادية وأن تحمل رسالة لوحدة هذا الوطن تحت شعار “عمان نبض واحد”، تهدف المبادرة إلى تبيان أهمية الحفاظ على وحدة الوطن والمساهمة في نشر ثقافة المشي بالمجتمع المحلي.

انطلق برهام يطوي الأرض طيا من خلفه بدءا من ولاية صلالة في أقصى جنوب السلطنة بمحافظة ظفار واضعا نصب عينيه الوصول إلى ولاية خصب في أقص شمال السلطنة مشيا على الأقدام، متحديا وعورة الطرق والأماكن المرتفعة وكافة الصعوبات التي قد تواجهه في مسيرته هذه. صحيفة المسار تواصلت مع الكابتن أحمد برهام باعمر ليسلط الضوء أكثر على رحلته هذه..

عن أهدافه من هذه المبادرة المميزة يقول باعمر: الهدف كان تعزيز معنى عمان نبض واحد، وتأكيدا على أننا جميعا ننتمي لأرض واحدة بغض النظر عن اختلاف عاداتنا ومذاهبنا ومواقعنا الجغرافية، بالإضافة إلى أنني أردت أن أتعرف على كافة ربوع هذه الأرض الطيبة ليزداد إلمامي بها، وهذا الشي يرسخ من إنتمائي وشعوري بوطننا العزيز. إضافة إلى الأهداف التوعوية بضرورة ممارسة رياضة المشي والرياضات الأخرى لما لها من دور في الحياة الصحية السليمة، إذ لا يخفى على أحد الانتشار المخيف للأمراض غير المعدية والتي يعد نمط الحياة غير الصحي أحد أبرز أسبابها، فالخمول والسهر وعدم إدارة الضغوطات النفسية وقلة النشاط البدني كلها عوامل ساهمت في الارتفاع الخطير لهذه الأمراض، ورسالتي هنا هي بأن الإنسان يستطيع أن يكون أفضل كل يوم وأن الصحة هي قرار وأن الإنسان عندما يقرر أن يكون صحيح الجسم عليه الأخذ بالأسباب التي تساعده على ذلك.

وعن المسافة التي سيقطعها طوال الرحلة يقول باعمر: الرحلة قد تستغرق تقريبا 40 يوما وخلال الرحلة أقوم بمراجعة المسار، ومبدئيا وحسب مخطط الرحلة سأقطع كل يوم حوالي 35 كيلومتر.

ويؤكد باعمر أنه كان يمارس الرياضة في الفترة السابقة، كما سبق له القيام برحلات مشابهة ولكن لمسافات قليلة، حيث جرب المشي من صلالة إلى ثمريت ومن صلالة إلى مرباط وهكذا، ولكن هذه الرحلة هي الرحلة الرئيسية التي كان يحلم بالقيام بها ويسأل الله أن يعينه على إكمالها.

يقول أحمد برهام: هي فرصة جيدة للصفاء الذهني والبقاء مع نفسك ومراجعة حساباتك والتعرف عل الطبيعة بتفاصيل لم تكن تلتفت لها في حياتك اليومية برتمها السريع ومشاغلها الكثيرة.

 

الصعوبات والتحديات

بالنسبة للصعوبات والتحديات يوضح الكابتن احمد برهام: اليوم الأول والثاني هما الأصعب وأنا أشبهما بانطلاق الصاروخ لأنه تكون الجاذبية هي التحدي الاول حتى يتخلص منها وينطلق إلى الفضاء، ففي الأيام الأزلى تكمن الصعوبة والإصابات فيها تكون أكثر، وحتى من الناحية النفسية هي الأصعب، إذ  كنت اتسائل هل استطيع إكمال مابدأت وهل سيكون الأمر سهل علي.

وحول الدعم الذي تجده مثل هذه المبادرات الفردية يقول الكابتن برهام: أتمن أن يكون هناك دعم لهذه المبادرات، وتوفير الإسناد  اللوجستي لها ضروري جدا. بالنسبة لي في هذه الرحلة هناك جهات أود أن أتقدم لهم بالشكر والتقدير على دعمهم الكبير وهم الإدراة العامة للخدمات الصحية في محافظة ظفار والذين يقومون بجهد غير عادي في نقل أغراضي وعدة رحلتي من مكان إلى آخر،  وأتمنى أن أجد المثل في المحافظات الأخرى، واتمنى أن أجد الدعم لأكمل هذا التحدي.

الإعلام

بالنسبة لدور وسائل الإعلام في التعريف بمبادرته يقول أحمد برهام: أصبح الناس يعرفون عن تحدي “عمان نبض واحد” وأتوقع أن هذا الزخم سوف يزداد في الفترة القادمة من الرحلة وحتى أصل إلى ولاية خصب. وأرجو أن يتم تسليط الضوء على الرحلة حتى يتعرف المتلقي عن هذه المبادرة وأهدافها. وهنا أود الإشارة إلى أنني اهدف إلى إيصال عدة رسائل من هذه المبادرة وأهمها الدعوة إلى محاربة وتجاوز الدعوات التي تسعى للتقليل من شأن قوة هذا الوطن واتحاد مواطنيه خلف حكومتنا الرشيدة، كما نرفض الشعارات التي تشكك في وحدة هذا المجتمع و الدعوات التي تشكك في تجانس مكوناته وتآخيهم وتآزرهم مع بعض، واجتماعهم على حب وطننا العزيز وقائدنا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله وأبقاه – وأعاده إلى عمان وهو في أتم الصحة والعافية وأن يرزقه العمر المديد.

يشار إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم كان قد كرم الكابتن أحمد بن عبدالله برهام باعمر بتقليده وسام الثناء السلطاني وذلك في العام 1988 بمناسبة افتتاح قاعدة سعيد بن سلطان البحرية بولاية المصنعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock