إقتصاد

مسؤولون صينيون يؤكدون رغبة بلادهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية مع السلطنة

المسار| أكد مسؤولون صينيون رغبة بلادهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية مع السلطنة وزيادة الاستثمارات بما يعود بالمنافع المشتركة على البلدين والشعبين الصديقين.

جاء ذلك خلال اللقاءات التي عقدها وفد الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) برئاسة نسيمة بنت يحيى البلوشية المديرة العامة للاستثمار والصادرات بإثراء مع عدد من المسؤولين الصينيين في مقاطعة يونّان الواقعة في الجنوب الأوسط من الصين والتي تشتهر بالزراعة وصناعة التعدين والسياحة.

وقالت يانج مو نائبة مدير عام مكتب الشؤون الخارجية في حكومة مقاطعة يونّان إن هناك رغبة من حكومة المقاطعة للاستثمار في عدد من القطاعات الاقتصادية بالسلطنة كالبنية الأساسية والسياحة والطاقة واللوجستيات والمعادن وإدارة النفايات والتعاون في المجال الثقافي.

وأضافت إن المقاطعة تعتزم تنظيم زيارة إلى السلطنة في النصف الثاني من العام الجاري لوفد تجاري واستثماري متخصص في عدد من القطاعات الاقتصادية وخاصة البنية الأساسية والسياحة والطاقة واللوجستيات وإدارة النفايات والمعادن.

وكانت يانج مو قد زارت السلطنة في شهر ابريل الماضي والتقت بعدد من الجهات الحكومية في السلطنة كإثراء وهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ووزارة التجارة والصناعة ووزارة المالية والصندوق الاحتياطي العام للدولة والبنك المركزي العماني، وعبرت يانج مو خلال لقائها بوفد إثراء بمدينة كونمينغ عاصمة مقاطعة يونّان عن إعجابها بالسلطنة وما تشهده من نمو في مختلف القطاعات، وقالت إن هناك العديد من الفرص والمجالات لتعزيز التعاون بين البلدين وتشجيع الاستثمارات المشتركة.

وأكدت انها بعد عودتها من مسقط أوصت بأن تُوضع السلطنة ضمن اهتمامات المستثمرين الصينيين في مقاطعة يونّان، مضيفة: نحن جاهزون لتسويق السلطنة أمام مواطنينا.

وتناول اللقاء عددا من المجالات التي يمكن التعاون فيها بين إثراء ومقاطعة يونّان وبما يُسهم في استقطاب استثمارات صينية جديدة إلى السلطنة.

وعبرت نسيمة بنت يحيى البلوشية المديرة العامة للاستثمار والصادرات بإثراء خلال اللقاء عن ترحيب إثراء بالمستثمرين الصينيين مؤكدة أن الهيئة سوف تقدم لهم التسهيلات اللازمة، مشيرة إلى أن السلطنة بها العديد من المناطق الحرة والصناعية بالإضافة إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وبإمكان المستثمرين الصينيين اختيار الموقع والقطاع الذي يرغبون بالاستثمار فيه.

وفي مدينة ليجيانج التي تبعد حوالي 500 كم عن كونمينغ التقى وفد إثراء مع جينج رينبن نائب عمدة مدينة ليجيانج، وناقش اللقاء التعاون بين البلدين وخاصة مع مدينة ليجيانج في المجالات السياحية والاستثمارية ومشروعات الطاقة المتجددة.

وأكد رينبن في حديثه أن مدينة ليجيانج تشتهر بتنفيذ عدد من مشاريع الطاقة المتجددة من بينها مشروع في المنطقة العربية، وأبدى استعداد المدينة للتعاون مع السلطنة في مشروعات الطاقة المتجددة.

وتشارك هيئةُ المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ووزارة السياحة في وفد إثراء، ويتضمن برنامج الزيارة لقاءات أخرى مع عدد من المسؤولين في مقاطعة يونّان، كما سيشارك الوفد في المعرض الدولي للسياحة الذكية الذي تنظمه مقاطعة يونّان لأول مرة وتنطلق فعالياته غدا الثلاثاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock