مهرجان مسقطمهرجان مسقط ٢٠١٩

“لوجينيا العمانية” تعود بزوار المهرجان الى القرن الـ18

المسار | عبدالله الجرداني

أبهجت فرقة لوجينيا العمانية جمهور المهرجان التي قدمت مجموعة متنوعة من القوالب الغنائية والموسيقية خلال الحفل الغنائي الذي أحيته على المسرح الرئيسي بمتنزه العامرات، واستمتع الزوار وسط أجواء احتفالية وجماهيرية كبيرة بأنغام الفلامنكو والطريقة الإسبانية التي تتميز بها الفرقة بحضور شخصيات معروفة ومؤثرة في مواقع التواصل الاجتماعي من داخل السلطنة وخارجها، حيث شدت الفرقة بباقة غنائية متنوعة شرقية وغربية وكلاسيكية بلغات ولهجات مختلفة منها العربية والإسبانية والإنجليزية والهندية والبلوشية والسواحلية واللغة الفارسية.  

وقال موسى بن عبدالرحمن بن مصطفى البلوشي رئيس ومؤسس الفرقة: تأسست الفرقة وظهرت على حيّز الوجود بشكل مكتمل عام 2005م ومن ثم واصل أعضاؤها  المشوار وشاركوا في مختلف المحافل حيث يمثلها الآن 25 شخصا من المغنين والعازفين والايقاعيين والكورال وجميعهم لديهم مواهب وخبرات فنية متنوعة منهم الفنان بشر الفارسي الذي يمثل اللون الهندي والفنان حارث الحارثي ويمثل اللون العربي والفنانة ايزيد التي تمثل اللون الفارسي.

وأضاف: تقدم الفرقة اللون العالمي “الفلامنجو” ونحاول دمج الفنون العمانية التراثية مع هذا اللون وبالتالي نشر الأغاني العمانية المطورة وتقديمها خلال الحفلات التي نقدمها في دول الخليج والدول العربية ففي الفترة الماضية شاركت الفرقة في أمسيات متنوعة بدولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك أمسية في جمهورية مصر العربية، ونطمح مستقبلا أن يكون لها بصمة وحضور عالمي وليس على المستوى المحلي أو الإقليمي فهي تقدم اللون الغنائي الصعب وهو “الفلامنكو” حيث يمتزج الأداء باللون الإسباني بلغات وأدوات متنوعة. 

يعود تاريخ الفلامنكو الى القرن الثامن عشر وسمي هذا الفن كذلك نسبة الى طائر “الفلامنكو” وحكايته أن الطائر يداعب صغاره ويتحرك على ضفاف المياه وكأنه يرقص وكان الناس ينبهرون من حركاته ويقلدونه الى أن ظهرت رقصة الفلامنجو في أسبانيا مع نغمات آلة الجيتار. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock