رأي المسارمسارات

رأي المسار

صلالة.. موسم سياحي استثنائي

رأي-المسار| تتواصل استعدادات مختلف الجهات المعنية لانطلاق موسم خريف صلالة، إذ أعلنت عن آخر تحضيراتها لاستقبال هذا الموسم السياحي الفريد في منطقة الخليج، حيث سعت هذه الجهات إلى اتخاذ كل ما يلزم من تدابير من أجل تنظيم موسم رائع يتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة التي تلبي تطلعات الجمهور بشتى فئاته.

ومع بدء موسم خريف صلالة، ينطلق كل عام مهرجان صلالة السياحي الذي يمثل أبرز حدث سياحي في السلطنة، ويتزامن مع اعتدال الطقس في صلالة ومحيطها وتراجع في درجات الحرارة وسقوط الرزاز وانتشار المسطحات الخضراء بكثافة، ما يعزز من جاذبيته للسياح والزوار من مختلف دول العالم، ولاسيما دول الخليج والدول الإقليمية. ومع استعدادات الجهات المعنية لاستقبال الموسم وتنظيم المهرجان، عقدت بلدية ظفار اجتماعا تنسيقيا لبحث التحضيرات الخاصة بموسم الخريف، واستعراض جاهزية الخدمات التي تقدمها البلدية في تلك الفترة، ومناقشة مناشط وفعاليات مهرجان صلالة السياحي في نسخته الجديدة لهذا العام 2019. كما عقدت المديرية العامة للتجارة والصناعة بمحافظة ظفار اجتماعاً مع عدد من الجهات الحكومية المعنية في المحافظة والشركات التجارية المتعلقة بتوفير خدمات المواد الغذائية وأصحاب البنوك التجارية وشركات تسويق المنتجات النفطية لضمان توفير الوقود في المحطات. وهدفت هذه الاجتماعات إلى اطمئنان الجهات المعنية على استمرار تقديم الخدمات للسياح والزوار خلال الموسم، وضمان توافر مختلف السلع والخدمات وبجودة عالية، والتأكد من وصول المواد الغذائية والسلع الأساسية إلى الأسواق والمجمعات التجارية، فضلا عن تنظيم وتكثيف عمليات مراقبة الأسواق لحماية المستهلكين، وحث البنوك على توفير السيولة المالية اللازمة في الصرافات الآلية خلال الموسم.

وخريف صلالة هو الموسم السياحي الأول في السلطنة، ويستقطب مهرجان صلالة السياحي كل عام مئات الآلاف من الزوار والسياح، الذين يفدون إلى تلك البقعة الساحرة في ذلك الوقت من العام للاستمتاع بالطقس الاستثنائي الذي تحظى به صلالة وما جاورها. والاهتمام بالموسم السياحي في صلالة يأتي في إطار التوجه العام للدولة لتعزيز الاستفادة من القطاع السياحي في زيادة الإيرادات غير النفطية، وتوفير فرص عمل للشباب في قطاعات مزدهرة، إذ يظل القطاع السياحي قطاعا واعدا قادرا على توفير العديد من الوظائف للباحثين عن عمل، خاصة مع ارتفاع أعداد السياح ونمو القطاع بشكل عام من حيث زيادة أعداد الفنادق والمنشآت الفندقية والتي تتطلب توظيف العديد من الشباب في مختلف الوظائف. ولذا يتعين على شبابنا تغيير النظرة السلبية للعمل في عدد من القطاعات ومن ضمنها القطاع السياحي، وفي مهرجان صلالة السياحي تتنوع فرص العمل في هذا القطاع بين وظائف دائمة ومؤقتة، تدر الربح على العاملين خلال تلك الفترة.

إن الموسم السياحي في صلالة يشهد نموا في أعداد الزوار وتنوع الفعاليات عاما تلو الآخر، ومع اقتراب العد التنازلي لاستقبال زوار الخريف، يتعين على جميع الجهات المعنية التأكد من توافر مختلف الخدمات والسلع التي يحتاجها الزوار والسياح، بما يحقق المزيد من النجاح والتميز لهذا الموسم الفريد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock