العالم اليومسياسة

زيارة بن سلمان لا تغير رغبة الصين في علاقات وثيقة مع طهران

المسار – وكالات|قالت وزارة الخارجية الصينية في بيان صدر اليوم الخميس: ان الرئيس الصيني شي جين بينغ أكد خلال اجتماعه مع رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني -أمس الأربعاء- ان البلدين بينهما صداقة قديمة خضعت لاختبارات.

ونقلت الخارجية عن شي قوله “مهما تغير الموقف الدولي والإقليمي فإن عزم الصين على تنمية شراكة استراتيجية شاملة مع إيران لن يتغير”.

وأضاف شي أن على الصين وإيران تعميق الثقة الاستراتيجية المتبادلة ومواصلة دعم بعضهما البعض فيما يتعلق بالمصالح الأساسية وبواعث القلق الكبرى. مشيرًا إلى إن الصين تؤيد التعاون بين الشركاء الدوليين والإقليميين للإسراع بوضع الشرق الأوسط على طريق الاستقرار والتنمية.

وقال شي “ندعم إيران في لعب دور بناء للحفاظ على السلام والاستقرار بالمنطقة ونرغب في التواصل والتنسيق عن كثب على صعيد القضايا الإقليمية”.

وفي بكين رافق وزير النفط بيجن نامدار زنغنه لاريجاني بالإضافة إلى وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي اجتمع مع نظيره الصيني يوم الثلاثاء.

ويأتي تأكيد شي جين بينغ على أن رغبة الصين في إقامة علاقات وثيقة مع غيران لم تتغير بغض النظر عن الموقف الدولي قبيل زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لبكين اليوم الخميس.

وكما هو معروف لم تلعب الصين دورا يذكر في صراعات أو دبلوماسية الشرق الأوسط على الرغم من الاعتماد على المنطقة في الحصول على النفط حيث احتلت إيران المركز الرابع بين أكبر مورديها العام الماضي لكنها تحاول تعزيز مكانتها خاصة في العالم العربي. وزار العاهل السعودي الملك سلمان بكين عام 2017 ويصل الأمير محمد يوم الخميس في زيارة تستغرق يومين.

لكن الصين اضطرت للسير على حبل مشدود فهي ترتبط بعلاقات وثيقة أيضا مع إيران غريمة السعودية بالمنطقة. ورفض حلفاء واشنطن الأوروبيون الرئيسيون قرارا اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي بالتخلي عن الاتفاق النووي الإيراني الذي شمل الصين وروسيا وأدى إلى رفع العقوبات الدولية عن إيران مقابل الحد من أنشطة برنامجها النووي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock