محليات

جهود أهالي حلة الفوارس في تهيئة الطرق الداخلية

حلة الفوارس تتزين باللون الأحمر

المسار- سالم الفارسي

قام أهالي حلة الفوارس بولاية المضيبي برصف الطرق الداخلية في الحلة بمادة فتات الجبل ذات اللون الأحمر والمتميزة بشكلها الجميل وصلابتها ونقاءها، حيث أنها لا تسبب تطاير الأتربة والغبار، وتكون طبقة مستوية بدون أي حفر وذلك بعد أن تمت معالجتها بتظافر جهود الجميع في هذا العمل والذي يترجم ترابط الأهالي من أجل المصلحة العامة، والذي قد يمثل حلاً لمشكلة وعورة الطرق.

وكثيراً ما طالب أهالي حلة الفوارس الجهات ذات الاختصاص برصف الطرق الداخلية بالحلة منذ سنوات عديدة، وقابلوا عددا من المسؤولين في ذات الموضوع، ولكن دون أي جدوى تُذكر، فبعد متابعات كثيرة والتي لم تصل لأي نتيجة منها،  وخاصة أن وعورة الطريق والأغبرة التي تتطاير منه قد أتعبت أهالي الحلة، جاءت فكرة رصف الطرق الداخلية بهذه المادة الجبلية.

وجاءت فكرة استخدام المادة الجبلية في رصف الطرقات الداخلية بعد إنتهاء عمل إقامة مصلى العيد حيث أن تهيئة موقع المصلى تطلب القيام بعملية تكسير وتفتيت بعض الحواف من الجبل ذات اللون الأحمر والتي منها ولدت فكرة استغلالها في رصف هذه الطرقات.

وفي البداية تمت تجربة هذا الفتات الجبلي في منطقة صغيرة لاكتشاف مدى جدوها، وهل هي صالحة لهذا الغرض أما أنها تتأثر بحركة السيارات، وبعد تجربتها تم الأقرار على رصف الطرقات، وتمت كل هذه الجهود بتعاون الجميع، حيث أنه تم استئجار معدات لتقوم برصف الطرق الداخلية للحلة كمحاولة لتهيئتها لتكون مناسبة وخاصة أن هذه الطرق أساسية في الاستخدام اليومي من قبل الأهالي.

 إن عملية تطاير الأتربة تؤثر على صحة أهالي المنطقة وبالخصوص الأطفال وكبار السن وما قد ينتج عنها من أمراض الصدر والجهاز التنفسي، وتؤثر سلباً على الأشجار والمنازل حيث أنها تلتصق بأجزاء النباتات وكذلك البيوت تبدو باهته بسبب هذه الأتربة، هذا من غير وجود بعض الحفريات في الطرق والتي تعيق من سلاسة حركة السيارات وتكون مكان مناسب للبرك المائية أثناء هطول الأمطار ويترتب عليها تجمع الحشرات المزعجة كالبعوض مثلاً.

ومن هنا يناشد أهالي حلة الفوارس جهات الاختصاص بضرورة رصف الطرق الداخلية بالمادة الأسفلتية(القار)، وذلك لما  يمثله من أهمية في تحقيق سهولة الحركة والتنقل، وخاصة أن موضوع المطالبة هذا قد أخذ حقه من المتابعات وطول فترة الانتظار. وما يجب ذكره هنا أن الطرقات أصبحت جاهزة ومهيئة لعملية الرصف بالأسفلت، وذلك يقلل التكاليف المالية على الحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock