رياضةعالمي

ثلاثية رونالدو تقود يوفنتوس إلى الربع النهائي

المسار-وكالات| قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس الإيطالي إلى تحقيق “ريمونتا” (عودة بالإيطالية) رائعة، بتسجيله ثلاثية في مرمى ضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني الثلاثاء في تورينو، وقيادته الى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، معوضا تخلفه بهدفين في ذهاب ثمن النهائي.

وسجل رونالدو القادم الصيف الماضي من ريال مدريد الإسباني مقابل نحو 100 مليون يورو، ثنائية برأسه (27 و48) وهدفا ثالثا من ركلة جزاء (86)، بعد أن فاز أتلتيكو مدريد على أرضه ذهابا بهدفي مدافعيه الأوروغويانيين خوسيه ماريا خيمينيز ودييغو غودين.

ورد أفضل لاعب في العالم خمس مرات جزءا من الاستثمار الهائل الذي وضعه فريق مدينة تورينو، الباحث عن لقب ثالث في تاريخه وأول منذ 1996، وذلك لخسارته النهائي خمس مرات بينها مرتان في الأعوام الأربع الأخيرة ضد قطبي إسبانيا برشلونة وريال مدريد.

وكان يوفنتوس نجح بتحقيق العودة ثماني مرات في دوري الأبطال، بينها في ربع نهائي نسخة 1996 ضد ريال مدريد في طريقه لاحراز اللقب.

ونفض مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري الغبار عن انتقادات طالته بعد مباراة الذهاب بسبب أسلوبه المتحفظ، وحتى أن بعض التقارير المحلية تحدثت عن تقدمه بالاستقالة لكن رئيس النادي أندريا أنييلي رفضها.

وبدأ يوفنتوس المباراة ضاغطا والغى له الحكم هدفا لقلب دفاعه جورجيو كييليني بمساعدة من تقنية الفيديو (2). وافتتح رونالدو التسجيل متابعا برأسه من مسافة قريبة عرضية جميلة من برنارديسكي ومتفوقا على خوانفران (27).

وانتهى الشوط الاول بمحاولات من رونالدو، برنارديسكي وكييليني على مرمى السلوفيني يان أوبلاك، ليبقى يوفنتوس متقدما بهدف وبحاجة لآخر كي يعادل مجموع المباراتين.

في الثاني، بكر رونالدو بالتسجيل وأضاف هدفه الثاني من رأسية بعد عرضية من البرتغالي جواو كانسيلو أبعدها اوبلاك بعد ان اجتازت خط المرمى واكدتها الاعادة بالفيديو (48).

نزل ديبالا منتصف الشوط الثاني وتابع يوفنتوس ضغطه، ليأخذ برنارديسكي الامور على عاتقه مخترقا المنطقة قبل أن يدفعه الارجنتيني انخل كوريا، فاحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها رونالدو هدفا ثالثا (86)، وسط فرحة جنونية في ملعب “أليانز ستاديوم” ودموع شريكته جورجينا رودريغيز المتواجدة على المدرجات. وهذا الهدف 124 لرونالدو هداف المسابقة في 160 مباراة، والـ63 في الادوار الاقصائية.

وكان رونالدو أطاح يوفنتوس بالدور ربع النهائي الموسم الماضي بتسجيله ثنائية في تورينو قاد بها ريال للفوز 3-صفر في الذهاب ثم سجل هدف التأهل في الوقت القاتل ايابا (خسر ريال 1-3). لكن بعد أن أنهى المواسم الستة الماضية كأفضل هداف في المسابقة، وصل رونالدو الى الشباك مرة واحدة فقط هذا الموسم، قبل ثلاثيته الرائعة الثلاثاء، ليرفع رصيده الى 25 هدفا في مرمى أتلتيكو ويسجل الثلاثية الثامنة في دوري الابطال بالتساوي مع الارجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني.

وكان رونالدو حقق انجازا مماثلا ضد فولفسبورغ الالماني في 2016 بتسجيله ثلاثية في اياب ربع النهائي بعد الخسارة صفر-2.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock