سياحة

المحرزي: أداء قطاع السياحة يشهد تطوراً ملموساً

المسار| أكد معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة أن مؤشرات أداء قطاع السياحة في السلطنة عكست تطورًا ملموسًا في عام 2018 مقارنة بعام 2017م. جاء ذلك خلال أعمال الجلسة السابعة  من دور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة الثامنة، والتي يناقش فيها المجلس ‬⁩بيان اليوم وغدًا.

حيث ذكر معاليه في كلمته أمام المجلس أن القطاع السياحي حظي باهتمام كبير ومتواصل باعتباره قطاعًا حيويًا تعول عليه السلطنة كثيراً، ومن هذا المنطلق جاء اهتمام الحكومة بهذا القطاع الحيوي الهام والتوجيه بالعمل على تطويره بغية الارتقاء به للأفضل ليكون رافداً مهما للاقتصاد الوطني.

وأضاف معاليه أن القطاع السياحي تم اعتماده كأحد القطاعات الاقتصادية الخمسة الواعدة في الخطة الخمسية التاسعة (2016-2020) والتي تهدف إلى تنويع القاعدة الاقتصادية ومصادر الدخل للسلطنة لتقليل الاعتماد على النفط كقطاع رئيسي والحد من الآثار السلبية الناتجة عن تذبذب أسعاره في السوق العالمي، هذا بجانب تعظيم الفائدة من القطاع السياحي وخلق فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للقوى العاملة الوطنية وتعزيز التنمية المتوازنة بكافة محافظات السلطنة، ودعم ميزان المدفوعات والإيرادات الحكومية.

وأكد المحرزي خلال كلمته أن مؤشرات أداء قطاع السياحة في عام 2018 شهدت تطوراً ملموساً مقارنة بعام 2017، حيث سجل عدد المنشآت الفندقية بمختلف فئاتها زيادة في عددها حيث بلغت (412) منشأة في عام 2018 مقارنة بعدد (367) منشأة في عام 2018.

كما ارتفعت القيمة المضافة المباشرة لقطاع السياحة في عام 2018 إلى نحو (912) مليون ريال مقارنة بنحو 728 مليون ريال في عام 2017، فيما بلغت مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة (2.9٪)في عام 2018 مقارنة بـ (2.6٪) في عام 2017م.

وأكد معاليه أن هذه البيانات الإحصائية تعكس الجهود التي بذلت والسعي الدائم لتحقيق الأهداف المرجوة للقطاع من خلال التركيز على التنمية السياحية المستدامة وتسهيل وتبسيط الإجراءات في مجال الاستثمار السياحي لتحفيز النمو الاقتصادي وتعزيز المكانة التنافسية للسلطنة على خارطة السياحة العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock