بنوكخدمات صحفية

البنك الوطني يطلق حملته السنوية لدعم الأسر ذات الدخل المحدود

 المسار|  استهل البنك الوطني العُماني حملته السنوية ’شهر العطاء‘ والتي تهدف إلى نشر قيم العطاء والخير ومساعدة الأسر من ذوي الدخل المحدود خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر. وقد انطلقت المرحلة الأولى من الحملة حيث قام موظفو البنك بتنظيم معرض للمأكولات وتخصيص ريعه إلى الأعمال الخيرية، وتم التبرع بإيرادات هذه المرحلة إلى الجمعية العمانية للمعوقين في مسقط ومدرسة العذيبة للتعليم الأساسي لشراء كتب جديدة.

وخلال المرحلة الثانية من الحملة، قام المتطوعون من البنك الوطني العُماني بتعبئة وتوزيع سلال الطعام على الأسر من ذوي الدخل المحدود في مختلف أنحاء السلطنة. ولرسم البسمة على وجوه تلك الأسر خلال الشهر الفضيل، تم توزيع إجمالي 1,200 سلة طعام.

وتعليقاً على ذلك، قال السيد وصفي بن جمشيد آل سعيد، الرئيس التنفيذي بالوكالة للبنك الوطني العُماني: “تعد حملة ’شهر العطاء‘ تجسيداً حقيقياً لالتزامنا برد الجميل إلى المجتمع؛ خاصة في هذا الشهر الفضيل. ومن خلال هذه المبادرات، نهدف إلى إيجاد أثر إيجابي عن طريق تشجيع استدامة الموارد وإبراز الدور الذي بإمكاننا جميعاً القيام به لإيجاد فارقٍ من خلال تضافر الجهود نحو الخير والعطاء. وفي البنك الوطني العُماني، نسعى دائماً لكي نكون مثالاً يحتذى به وقد سعدنا كثيراً بمشاهدة أعدادٍ أكبر من المتطوعين من البنك تشارك ولا تبخل بوقتٍ أو جهدٍ عن خدمة المجتمع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock